تتغير حياة الإنسان إذا استطاع أن يغير اتجاهاته العقلية

تتغير حياة الإنسان إذا استطاع أن يغير اتجاهاته العقلية. النجاح هو أكثر الأحلام التي يريدها الإنسان، وهو الشيء الذي يسعى إليه الجميع، الطالب، والعامل،والمدير، والمعلم، والعالم، والطبيب، الإعلامي ، والمهندس، والمحامي، فمن دونه تصبح الحياة ناقصة لا معنى لها ولا قيمة فيتساوى المرء مع الفاشلين الذين لم يحققوا أي إنجاز في حياتهم، ومن أجل ذلك أصبح النجاح حاجة ضرورية ومطلب لا يمكن الاستغناء عنه مطلقًا. ولكن يعتقد البعض أن النجاح مقتصر على المتعلمين علي الدرسين فقط وأن نجاح وخاصة للطلاب هو حصولهم على الكليات العليا اي( القمة من وجهة نظرهم )لا الإنجاز ولكن النجاح والتفوق فى الدراسة ليس المعيار الوحيد للسعادة وإثبات الذات فى الحياة، ولولا الاختلاف فى الأذواق والدراسة والمهن توقفت الحياة، وأن الله سبحانه وتعالى يقدر دائما الأفضل،ويقول تعالى: (وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم وعسى أن تحبوا شيئا وهو شر لكم) لتحقيق النجاح في الحياة يجب أن تتحقق أولا الموازنة بين الأمور وعدم التركيز على شيء واحد فقط، فاالموازنة بين الحب والمال وقضاء الوقت مع أفراد العائلة، والمخططات المستقبلية تؤدي إلى حياة سعيدة وناجحة. وإذا تَصفحنا قصص سير الناجحين من حولنا لوجدنا أن كل واحد منهم لديه قصة حبلى بالمعاناة رافقت بدايته وساهمت بصنع النجاح الذي يعيش فيه الاخفاقات وقود ودافع للمثابرة.وإن الأجنحة التي لا ترفرف لا تطير.فمن أراد أن يصل الي عباب السماء فعليه أن يتحمل الالم.هذا الالم هو الذي سوف يحمله للأعلى. (ومثال على ذلك قصة نجاح المذيعة اوبرا وينفري) المذيعة الأشهر في العالم، هذه المذيعة تعتبر خير نموذج لقصص نجاح المشاهير. بدأت أوبرا في عائلة فقيرة جدًا وتقدمت لاختبار الإذاعة في واحدة من القنوات التلفزيونية. وتم رفضها والتحقير من موهبتها وقال المقيمين على البرامج أنها ليست وجه جميل مناسب للظهور على شاشات التليفزيون. فلم تيأس وينفري، ولم تستلم لوضعها بل حاربت من أجل إثبات موهبتها وصعدت السلم بخطوات بطيئة في البداية إلى أن صارت المذيعة رقم واحد في العالم كله وواحدة من أغنياء العالم وبلغت ثروتها تقدر ب 2.5 بليون دولار أمريكي فلو لم يكن عند (اوبرا وينفري) الاصرار على النجاح لن تكن اشهر مذيعه في العالم ولن تكن واحده من أغنياء العالم .النجاح دائما يحتاج إلى الاصرار (وقصة طه حسين) الكاتب المصري الحاصل على جائزة نوبل في الأدب، وهو صاحب واحدة من قصص نجاح المشاهير. حيث نجح برغم فقد بصره وقاوم الصعاب وأصبح عميد الأدب العربي، النجاح يحتاج إلي بعض الشروط يحتاج إلى التعلم التعلم من الحياة قبل التعلم من المدارس يحتاج الي الاصرار والاجتهاد والثقه بالله والنفس وثقة انك ستحقق وتكون نموذج مثالي يقتضي بك في يوم من الايام لأنك إنسان فيجب أن يكون لديك يقين بالله سبحانه وتعالى بأنه سيرزقك إذا سعيت و فوضت أمرك إليه، اليقين بالله هو أول خطوات النجاح. الإرادة والإصرار والعزيمة هي أهم أركان النجاح، فمن دونهم لا يمكنك تحقيق أهدافك، لأنك إذا حددت الهدف ومع أول هزيمة لم تصر وتكمل فسوف تقف ولن تحقق ما تريد رحلة النجاح لا تتطلب البحث عن أرض جديدة ولكنها تتطلب الاهتمام بالنجاح والرغبة في تحقيقه والنظر إلى الأشياء بعيون جديدة.


طباعة   البريد الإلكتروني

Author’s Posts

المتوجدون الأن
عدد الزيارات
98331
Image

تواصل معنا

تحميل تطبيق جورنال الحرية

Image
Image
© 2021 /news.gornalalhuria.com. All Rights Reserved
Design & Developed by https://www.ARABWEB-EG.NET